اقتصاد المغرب

أكثر من 42% من الأسر المغربية تعاني من تدهور مستوى المعيشة

أظهرت نتائج بحث دوري حول الظرفية لدى الأسر، أجرته المندوبية السامية للتخطيط، أن أكثر من 42% من الأسر المغربية لجأت إلى مدخراتها أو اضطرت إلى الاقتراض لتغطية نفقاتها خلال الأشهر الـ12 الماضية.

ووفقًا للنتائج، فإن 82.5% من الأسر صرحت بتدهور مستوى معيشتها خلال العام الماضي، بينما اعتبرت 13.1% فقط أن مستوى المعيشة قد استقر، و4.4% فقط توقعوا تحسنه.

وتتوقع 56.9% من الأسر أن يتدهور مستوى معيشتها خلال العام المقبل، بينما تتوقع 33.5% استقراره، و9.6% فقط توقعوا تحسنه.

وعلى صعيد توقعات البطالة، تتوقع 83.6% من الأسر ارتفاع معدلات البطالة خلال العام المقبل، بينما تتوقع 6.1% فقط انخفاضها.

وبشأن قدرة الأسر على شراء سلع معمرة، تعتقد 80.7% من الأسر أن الظروف الحالية غير مواتية لذلك، بينما ترى 7.8% عكس ذلك.

وتعاني 42.3% من الأسر من عجز في تغطية نفقاتها، مما يجبرها على استنزاف مدخراتها أو الاقتراض، بينما تمكنت 1.8% فقط من الأسر من ادخار جزء من مداخيلها.

وتتوقع 29.9% من الأسر تدهور وضعيتها المالية خلال العام المقبل، بينما تتوقع 16.5% فقط تحسنها.

وتعاني 90.7% من الأسر من عدم قدرتها على الادخار خلال العام المقبل، بينما ترى 9.3% فقط عكس ذلك.

وأخيرًا، تتوقع 76.3% من الأسر استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال العام المقبل، بينما تتوقع 6.2% فقط انخفاضها.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى