اقتصاد المغرب

المغرب والاتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقية جديدة بقيمة 4 ملايين يورو لدعم التكوين والبحث الزراعي والغابوي

وقعت المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي اليوم عقد التزام لمشروع جديد بقيمة 43 مليون درهم (4 ملايين يورو) يسمى “ابتكار”. ويهدف المشروع إلى تكييف التكوين والبحث الزراعي والغابوي المغربي مع تحديات الانتقال الإيكولوجي.

وقد وقع هذا الالتزام كل من محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالمغرب، وباتريشيا لومبارت كوساك، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، وذلك على هامش الدورة السادسة عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب.

ويتعهد الطرفان بدعم مشروع تعاون جديد يجمع بين معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة والمعهد الوطني للبحث الزراعي والمدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس والمدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين.

وفي تعليقها على ذلك، قالت باتريشيا لومبارت كوساك، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب: “إن دعم منظومة التكوين والبحث من قبل أربع مؤسسات فلاحية وغابوية مغربية مرموقة .

يهدف إلى تعزيز إعداد أجيال جديدة من صناع القرار في مجال الفلاحة والغابات لمواجهة تحديات تغير المناخ والحفاظ على التنوع البيولوجي بشكل أكثر فعالية، ونحن نرحب بالإجراءات الملموسة التي تم اتخاذها وتلك المدرجة في المستقبل”.

من جانبه، أكد محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالمغرب: “إن هذه الشراكة الخضراء بين المغرب والاتحاد الأوروبي تعكس التزامنا بالفلاحة المستدامة قادرة على التكيف مع تغير المناخ، ونحن نرحب بالتدابير التي تم اتخاذها وتلك التي من المقرر تنفيذها في المستقبل، بما في ذلك الدعم المقدم للمنظومة الوطنية للتكوين والبحث الزراعي”.

يُعتبر هذا المشروع جزءًا من برنامج الأرض الخضراء، الممول من الاتحاد الأوروبي بمبلغ إجمالي قدره 115 مليون يورو، والذي يهدف إلى تعزيز الاستدامة والتكامل الاجتماعي والاقتصادي للسياسات الفلاحية والغابوية في المغرب، ويتم تنفيذه في 4 مناطق رائدة للفلاحة والغابات: طنجة-تطوان-الحسيمة وبني ملال-خنيفرة ودرعة-تافيلالت والجهة الشرقية.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى