العملات

اليورو يوسع مكاسبه لأعلى مستوى فى 4 أشهر وسط توقعات ‏إيجابية

ارتفع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ليوسع ‏مكاسبه لليوم الرابع على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،مسجلاً أعلى مستوى فى ‏أربعة أشهر ، بفضل تزايد آمال تقلص الفجوة الحالية فى أسعار الفائدة بين أوروبا ‏والولايات المتحدة

يأتي هذا وسط توقعات إيجابية بمزيد من الصعود صوب الحاجز النفسي التالي عند 1.1 ‏دولارًا ، فى ظل المعنويات القوية التي تسيطر على معظم أسواق المال ،مع اقتراب ‏مجلس الاحتياطي الفيدرالي من خفض أسعار الفائدة

و ارتفع اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.1% إلى 1.1050$ الأعلى منذ 10 آغشت ‏الماضي ، من سعر افتتاح التعاملات عند 1.1042$،وسجل أدنى مستوى اليوم عند ‏‏1.1028

و حقق اليورو أمس الثلاثاء ارتفاع بنسبة 0.25% مقابل الدولار ، فى ثالث مكسب يومي ‏على التوالي ،وسط تداولات هادئة سيطرت أسواق المالية العالمية بسبب عطلات رأس ‏السنة الميلادية

فجوة أسعار الفائدة بين أوروبا والولايات المتحدة حاليًا عند 100 نقطة أساس ،كأقل ‏فجوة منذ مايو 2022 ،من المتوقع أن تتقلص إلى دون ذلك بداية من مارس ‏‏2024 التوقيت المحتمل لأول خفض فى أسعار الفائدة الأمريكية

موقف البنك المركزي الأوروبي الذي جاء أكثر تشددًا عما هو متوقعًا فى الأسواق ، قلص ‏احتمالات خفض أسعار الفائدة الأوروبية فى وقت مبكر من العام المقبل تحديدًا خلال ‏النصف الأول من 2024‏

و فى المقابل أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي انتهاء دورة رفع أسعار الفائدة الأمريكية ‏الحالية فى الولايات المتحدة ،وأشار إلى البدء فى مناقشات خفض أسعار الفائدة خلال ‏عام 2024

وفقًا لأحدث التوقعات الصادرة من أحد أكبر البنوك في الدول الاسكندينافية “دانسك ‏بنك” يمكن أن يرتفع سعر صرف اليورو مقابل الدولار إلى 1.11 قبل بداية عام 2024 ‏على أن يبدأ الانخفاض لعدة أشهر

وتتوافق هذه الدعوة مع حقيقة أن الأسواق المالية العالمية تشهد فترة من تحسن ‏المعنويات التي تميل إلى إفادة زوج اليورو مقابل الدولار، وذلك بفضل الثقة المتزايدة ‏في أن التضخم العالمي سينخفض بشكل أكبر ،ويسمح للبنوك المركزية بخفض أسعار ‏الفائدة خلال الأشهر المقبلة

يقول كبير محللي إستراتيجية العملات الأجنبية فى دانسك بنك “ستيفان ميلين”:نتطلع ‏إلى الشراء عند الانخفاضات على المدى القريب. وأضاف ميلين:على المدى القريب، ما ‏زلنا نرى فرصًا جيدة لضعف الدولار الأمريكي على خلفية التيسير الكبير في الظروف ‏المالية خلال الشهر الماضي فى الولايات المتحدة، بالتزامن مع موسم هبوط الدولار ‏الأمريكي في نهاية العام

و تُظهر أحدث حزمة توقعات دانسك بنك أن المحللين يتطلعون إلى وصول سعر صرف ‏اليورو مقابل الدولار إلى 1.11 خلال شهر واحد

وأوضح ملين: ولكن بالنظر إلى المستقبل، يبدو أن المستثمرين الأوروبيين سيظلون ‏مضطرين إلى الدفع للتحوط من تعرضهم للعملات الأجنبية بالدولار الأمريكي في العام ‏المقبل، على الرغم من انخفاض التكلفة وقد تنخفض أكثر في العام المقبل مع قيام ‏مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض أسعار الفائدة أولاً

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى