العملات

الدولار الأمريكي يتراجع وسط تحسن معنويات المخاطرة وتباطؤ الطلب على العملة

تراجع الدولار الأمريكي في السوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية، حيث تخلى عن أعلى مستوى له في خمسة أشهر في طريقه نحو تكبد أول خسارة خلال الأربعة أيام الأخيرة، وذلك بسبب نشاط عمليات التصحيح وجني الأرباح، بالإضافة إلى تحسن معنويات المخاطرة وتباطؤ الطلب على العملة كأفضل استثمار بديل.

تأتي هذه التطورات قبيل صدور بيانات اقتصادية هامة من الولايات المتحدة، وتحديدًا بيانات مبيعات التجزئة خلال شهر مارس، التي من المتوقع أن توفر أدلة قوية حول صحة الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول من هذا العام، وتوضح مدى الحاجة إلى استمرار أسعار الفائدة الأمريكية مرتفعة.

أما فيما يتعلق بأداء الدولار الأمريكي، فقد شهد تراجعًا في اليوم الحالي، حيث بلغ مؤشر الدولار مستوى 105.85 نقطة، بانخفاض قدره 0.15% من مستوى افتتاح التعاملات عند 106.01 نقطة، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى عند 106.07 نقطة.

وفي الأسبوع الماضي، سجل مؤشر الدولار ارتفاعًا بنسبة قرابة 1.7%، في رابع مكسب أسبوعي خلال الخمسة أسابيع الأخيرة، وهو أكبر مكسب أسبوعي منذ سبتمبر 2022، وذلك بفضل بيانات ساخنة عن التضخم في الولايات المتحدة، مما أدى إلى انحسار احتمالات خفض أسعار الفائدة الأمريكية في اجتماعات يونيو ويوليو المقبلين.

0
0
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button